أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

أعراض حساسية الانف والتخلص منها

يعاني أغلب الأشخاص من حساسية الأنف، وتكون أعراض حساسية الانف العطس المتكرر، والشعور باحتقان في الانف، وغيرها من الأعراض التي سوف نتحدث عنها بالتفصيل، وتحدث حساسية الأنف نتيجة للجهاز المناعي عندما يستثار من بعض المهيجات، فتكون هذه ردة فعله تجاهها، لذلك علاج الحساسية يكون الابتعاد عن المهيجات والتي تسبب حساسية الأنف.

حساسية الأنف

تُعرف حساسية الأنف بأنها التهاب في الأغشية الموجودة بالأنف، فعند استنشاق الشخص لمادة يتحسس منها، تظهر مجموعة من الأعراض،

وهي تكون أعراض مزعجة جدا وتؤثر على الشخص وتجعله غير قادر على النوم بشكل طبيعي، و غير قادر أيضاً على التركيز في العمل،

ويلعب العامل الوراثي دور في إصابة الشخص بحساسية الأنف، فإذا كان الأب، أو الأم، أو الأخوة يعانون من مرض حساسية الأنف،

فيكون هناك احتمال كبير بالإصابة بها، تزيد أعراض حساسية الأنف في مواسم التلقيح الخاصة بالنباتات،

حيث أن حبوب اللقاح، تعتبر من المثيرات التي تكون منتشرة في الجو، و كذلك اختلاف وتغير المناخ ما بين البارد والحار،

تتشابه أعراض الحساسية مع أعراض نزلات البرد والأنفلونزا ولكن يمكن التفريق بينهم بسهولة.

اقرأ أيضا: ازالة الرؤوس السوداء من الانف

ما هي أعراض حساسية الانف

أعراض حساسية الانف

  • احتقان الانف واحمرارها

يعتبر احتقان الانف من أهم أعراض حساسية الانف حيث نشعر بألم وسيلان للأنف، كما أنه يكون بها احمرار وشعور بالحكة،

وهنا يكون هناك علاج عبارة عن أقراص للتقليل من هذا العرض يكون تحت إشراف الطبيب، يهدأ من الاحتقان.

  • العطس

يكون العطس ثاني عرض من أعراض الحساسية الخاصة بالأنف، ولكن يكون عبارة عن نوبات عطس متكررة، لا يمكن السيطرة عليها،

وتحدث نوبات العطس عندما يستنشق الشخص المصاب الروائح التي تثير الأنف، مثل التوابل، الشطة، الروائح العطرية والبخور.

  • حكة في العينين

يعاني الشخص المصاب بحساسية الأنف من وجود حكة ودموع في العين أغلب الأوقات، وتكون من أعراض حساسية الانف

ولكن يجب على الشخص عدم الاستسلام لهذا الشعور والابتعاد عن حك العينين، لأنه بذلك يساعد في تهيجها بشكل أكبر،

وهنا يمكن التعامل مع هذا العرض باستخدام قطرات العيون الخاصة بذلك.

  • سيلان خلفي للمخاط

يكون ذلك بشعور الشخص بأنه يبتلع المخاط دون أن يتمكن من عدم فعله لذلك، ويكون مخاط قوامه سميك،

وتزداد كميته مع الوقت، ويبتلعه الشخص فيذهب إلى منطقة الحنجرة، مما يسبب حدوث سعال.

  • الصداع المزمن

الضغط على الجيوب الأنفية، وهي توجد في الوجه، الخدود، والعيون بالتحديد،

فعندما يتم انسداد الجيوب الأنفية بالمخاط نتيجة حساسية الأنف، فسوف يشعر الشخص المصاب بألم في هذه المناطق وفي الأنف.

أسباب الإصابة بحساسية الانف

أعراض حساسية الانف والتخلص منها

تحدث الإصابة بحساسية الأنف بسبب الغبار الناتج عن النباتات الموسمية والمعروف باسم حمى القش ولها موسم معين،

وأحيانا تكون هذه الحساسية خلال السنة بأكملها، وحبوب اللقاح المسماة بحمى القش، تختلف من منطقة لأخرى،

ومن شخص لأخر، وتكون حبوب اللقاح هذه مسئولة عن نباتات معينة وهي الصنوبر، الحور، الزيتون، والكستناء،

ولكن حبوب أشجار البتيولا هي الأكثر سبباً للحساسية، كما أن للوراثة دور كبير في تعرض الشخص بشكل أكبر للإصابة بحساسية الأنف.

 

اقرأ أيضا: ما هي أسباب نزول دم من الأنف وعلاجة

علاج حساسية الأنف

يكون علاج حساسية الأنف عبارة عن التخفيف من الأعراض بتناول بعض الأدوية واستخدام بخاخات الأنف المخصصة لذلك والتي يكتبها الطبيب للشخص المصاب،

أو المحاولة من تخفيف حساسية الانف من خلال استخدام محلول الملح لغسل الأنف

ولكن الطريقة الفعالة هي البعد عن المثيرات التي تزيد من أعراض حساسية الانف وهي ما سوف نذكرها فيما يلي :-

  1. الابتعاد عن الحدائق، والبساتين خاصة في فصل الربيع.
  2. الابتعاد عن الحيوانات مثل الطيور، والقطط.
  3. الابتعاد عن الأتربة، فهي تثير الأنف بشكل كبير.
  4. تنظيف الأثاث بشكل مستمر، وتنظيف السجاد بالمكانس الكهربائية على أن يقوم بذلك شخص أخر غير المصاب.
  5. المحافظة على غسل الوسائد والسرر بصفة دائمة، ووجود ستائر معدنية بدل من الستائر العادية.
  6. زيارة الطبيب وأخذ الأدوية اللازمة التي تخفف من حدة أعراض حساسية الانف فتكون عبارة عن بخاخة للأنف، وأقراص تهدأ من احتقان الأنف.
  7. ارتداء نظارات شمسية تحمي الشخص المصاب بحساسية الانف من حبوب اللقاح المنتشرة في الجو والتي تدخل في العيون وتسبب حكة العين.
  8. عمل حمام بخار للأنف، فيعتبر استنشاق الهواء البخار الدافئ يساعد في معالجة مشكلة انسداد الأنف التي تصاحب حساسية الانف، ويهدئ كذلك من احتقان الأنف.
  9. الاحتفاظ بالملابس نظيفة في دولاب مقفل بعيد عن الأتربة.

ينصح الأطباء إذا كان الشخص يعاني من أعراض حساسية الانف ولا يشعر بتحسن برغم تناول الدواء

والالتزام بطرق العلاج الطبيعية التي تخفف من حدة الأعراض، وشعورهم بأعراض معينة مثل عدم انتظام النوم، والشعور بالإرهاق والتعب،

وتفاقم أعراض الربو مثل السعال المزعج، وحدوث التهاب حاد في الجيوب الأنفية، والتهاب الأذن الوسطى

فكل هذه مضاعفات متعلقة بحساسية الأنف وتكون أعراض خطر لابد من زيارة الطبيب وقتها وأخذ العلاج المناسب،

أما إذا كانت الأعراض تهدأ مع طرق الوقاية والبعد عن مسببات الحساسية المتسببة في ظهور الأعراض.

اقرأ أيضا: علاج البرد في الجسم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.