أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

أعراض سكر الحمل الصحيحة وأسباب الإصابة وطرق العلاج

قد تصاب المرأة الحامل في شهور الحمل بنوع من أنواع مرض السكري وهو سكر الحمل, والذي ينتج عن عدم قدرة جسم المرأة الحامل على حرق كمية السكريات الموجودة بالدم بالشكل المعتاد, وهو الأمر الذي يؤدي إلى إرتفاع في نسبة السكر الموجودة في الدم وسوف نتعرف اليوم علي أعراض سكر الحمل

ويعد عدم قدرة جهاز البنكرياس على إفراز الهرمونات الخاصة بالأنسولين هو السبب الأساسي في إصابة المرأة الحامل بسكر الحمل, حيث أن هرمون الأنسولين هو المسؤل عن تنطيم نسبة السكر الموجودة في الدم.

حيث أنه خلال فترة الحمل من المفترض أن يفرز البنكرياس كميات أكبر من الأنسولين حتى تتناسب مع إحتياج الأم والجنين للهرمون, لذلك عدم إفراز هذا الهرمون بشكل كافي قد يعرض الأم الحامل لإحتمال الإصابة بسكر الحمل نتيجة لإرتفاع نسبة السكر الموجودة في الجسم.

اقرأ أيضا: أعراض السكري الكاذب

أسباب الإصابة بسكر الحمل

هناك عدة أسباب لإصابة المرأة الحامل بسكر الحمل ومنها:

  • تقوم المشيمة بإفراز بعض الهرمونات التي تقوم بإيقاف عمل هرمون الأنسولين الموجود في الدم, والذي يساعد على إبقاء مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي.
  • نجد أن البنكرياس في فترة الحمل يجب أن يقوم بإفراز هرمون الأنسولين 3 مرات أكثر من المعدل الطبيعي لإفرازه, حيث أن عدم إفرازه بكميات كبيرة قد يصيب المرأة الحامل بسكر الحمل.
  • خلال فترة الحمل تمر المرأة الحامل ببعض التغيرات في الهرمونات الموجودة بالجسم, فيتسبب ذلك في حدوث ضعف في تحمل المرأة الحامل لنسبة الجلوكوز.

وهذا الأمر قد يتسبب في إرتفاع نسبة السكر الموجود في الدم ومن ثم إصابة المرأة الحامل بسكر الحمل.

علي الرغم من أنه ليس السبب الأساسي للإصابة بسكر الحمل, ولكنها قد تكون أكثر عرضة للإصابة به.

  • يزيد إحتمال إصابة المرأة الحامل بسكر الحمل في الشهور الثلاث الأخيرة.

وذلك لأنه مع مرور الوقت تضعف قدرة المرأة الحامل في تحملها لنسبة الجلوكوز.

الأمر الذي يتسبب في إرتفاع  نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضا: الطعام الصحي ونمط الحياة أثناء الحمل

ما هي أعراض سكر الحمل

للتعرف علي أعراض سكر الحمل يجب أن تعرف أن هناك بعض الأعراض التي قد تشعر بها المرأة الحامل عند إصابتها بسكر الحمل ومنها :

  •   دائما ما تشعر المرأة الحامل برغبة في التبول المستمر, وبشكل خاص في الشهور الأخيرة من الحمل.

ولكن عند الإصابة بسكر الحمل تكون نسبة التبول أكثر من العادي.

  •   تشعر دائماً المرأة المصابة بسكر الحمل بالشعور الدائم بالعطش, وتزيد رغبتها في شرب كميات أكبر من الماء.

وذلك لتعويض كمية الماء التي تخرج من جسمها عن طريق التبول.

  • تشعر دائما بالإرهاق والتعب الشديد فلا تستطيع الحركة إلا في أضيق الحدود.
  •   أحياناً ما تشعر المرأة المصابة بسكر الحمل بوجود غمامة على العين فلا تستطيع الرؤية بشكل واضح.
  • على الرغم من زيادة الرغبة في الطعام إلا أن المرأة المصابة بسكر الحمل دائما ما تفقد وزنها بشكل كبير.

مما يزيد الشعور بالتعب والهزلان.

  •   دائما ما يحدث بعض الإلتهابات في منطقة المهبل وفي الجلد.
  •   تشعر دائما المرأة الحامل بالرغبة في التقيؤ ولكن المصابة بسكر الحمل تكون نسبة التقيؤ لديها أكبر من العادي.

اقرأ أيضا: الصداع عند الحامل أسبابه وعلاجة

أعراض نقص السكر

  • تشعر المرأة الحامل دائماً بالجوع الشديد بشكل مفاجئ.
  • الإحساس بوجود رعشة في اليدين في أغلب الأحيان.
  •   العرق الشديد بشكل مستمر.
  •   التعب والإرهاق وعدم التركيز.
  •   تشعر الحامل بدوخة شديدة .
  • وجود صداع بشكل مستمر في الرأس.

العوامل التي تساعد على الإصابة بسكر الحمل

توجد بعض العوامل التي قد تجعل المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بمرض سكر الحمل أكثر من غيرها ومنها:

  • إذا كان هناك نسبة عالية من السكر الموجود في البول قبل فترة الحمل فذلك يجعلها أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل.
  • إذا كانت المرأة الحامل وزنها كبير من قبل فترة الحمل, فإن زيادة الوزن تزيد من إحتمالية الإصابة.
  •   إذا سبق للأم وأن أنجبت طفل وزنه زائد عن 4.5 كيلو جرام, فذلك يجعلها أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل.
  •   إذا سبق للأم وقد أنجبت طفلاً ميتاً من قبل فترة الحمل الحالية, فذلك قد يؤثر على إحتماليتها للإصابة بسكر الحمل.
  • إذا سبق وقد أصيبت الأم الحامل بسكر الحمل في الحمل السابق, قد يتكرر إحتمال إصابتها به مرة أخرى بنسبة كبيرة.
  •   إذا كانت المرأة الحامل لا تستطيع تحمل نسبة الجلوكوز الزائدة في الجسم, فذلك يجعلها أكثر عرضة للإصابة.
  • هناك بعض الأسباب الوراثية أيضاً, حيث أنه إذا أصيبت أم المرأة الحامل بسكر حمل من قبل فقد ينتقل للإبنة غالباً عن طريق الوراثة.

علاج سكر الحمل

  •   يجب المواظبة على بعض التمارين الرياضية على الأقل 3 مرات إسبوعياً.
  •   تقوم المرأة المصابة بسكر الحمل بإتباع نظام غذائي معين, فتكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل المعكرونة.
  •   شرب كميات كبيرة من الماء لتعويض الكميات المفقودة.
  • مراقبة مستوى السكر في الدم والمتابعة الدائمة.
  •   يعتبر الحد الأقصى لمستويات السكر في الدم للمرأة الحامل الصائمة أقل من 105, وأقل من 130 بعد تناول الطعام.
  •   يتم فحص الجنين بصفة مستمرة أثناء الشهور الأخيرة من الحمل, حيث أنه يتم فحص الوزن والسوائل الموجودة حوله, وتصويره للإطمئنان على صحته العامة.

اقرأ أيضا: علاج مرض السكر النوع 1 و 2 نهائيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.