أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

ما هو معدل السكر الطبيعي للصائم

معدل السكر الطبيعي للصائم, من الضروري أن يتم تناول الوجبات بشكل منتظم على مدار اليوم, وذلك للحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم في الحدود الطبيعية, حتي لا يكون هناك إرتفاعات مفاجئة في نسبة السكر في الجسم, والذي يحدث نتيجة لتناول وجبة واحدة فقط على مدار اليوم.

حيث أن المعدل الخاص بسكر الدم يعتبر مؤشراً لسلامة وصحة الفرد, وتعتبر الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأساسي في الجسم والتي تتحول إلى جلوكوز عند هضمها, ونجد أن الجلوكوز هو الذي يعبر عن نسبة السكر الموجودة في جسم الإنسان.

ونجد أنه من الضروري فحص ومتابعة نسبة السكر في الدم بشكل مستمر, وذلك لتفادي إرتفاع نسبة الجلوكوز الموجودة بالدم.

والتي تتسبب في الإصابة بمرض السكري, وليس هذا فقط بل أن المتابعة المستمرة لنسبة الجلوكوز في الدم تقي من الإصابة بكثير من الأمراض ومنها.

حدوث أي خلل في وظائف الأعصاب والكلى والعينين وأيضا خطر الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضا: علاج مرض السكر النوع 1 و 2

نسبة السكر الطبيعي للشخص الصائم

ما هي نسبة السكر للصائم

معدل السكر الطبيعي للصائم, نجد أن نسبة السكر الموجودة بجسم الإنسان تصل إلى أقل من 110 وذلك بعد مرور حوالي 8 ساعات على الصيام.

ونجد أيضا أنها بعد تناول الطعام بعد هذه الفترة قد تكون أقل من 160 وذلك للشخص العادي.

أما بالنسبة لمريض السكري نجد أنها أثناء فترة الصيام قد تكون أقل من  120 وبعد أن يتناول الطعام بساعتين قد تكون أقل من 180.

ونجد بعض السيدات الحوامل يعانون من مرض سكر الحمل.

أو الأشخاص المصابين بأمراض الكبد أو الكلى يكون لهم نسبة معينة من السكر في الدم.

نصائح لمرض السكر أثناء فترة الصيام

نسبة السكر للصائم

هناك بعض النصائح الخاصة بالأشخاص المصابين بمرض السكر يجب إتباعها أثناء فترة الصيام.

اقرأ أيضا: أعراض السكري الكاذب

وذلك لتنظيم معدل السكر الطبيعي الموجود في الجسم لتجنب التعرض لأي عواقب لإرتفاع نسبة السكر في الدم.

  • هناك بعض الأجهزة المنزلية التي تقوم بفحص نسبة السكر في الدم.

لذلك ينصح دائماً لأصحاب مرض السكري بشراء مثل هذه الأجهزة للفحص اليومي لمعدلات السكر في الجسم خلال شهر رمضان.

  • عدم تناول الفطار بكمية كبيرة مرة واحدة, لأن هذا قد يزيد من معدل السكر الموجود بالدم.

لذلك يجب تناول الفطار على فترات متقطعة, وذلك من أجل عملية تنظيم معدل السكر في الجسم.

  • إذا كان معدل السكر وصل لأقل من 100 يجب تجربة قياس معدل السكر مرة أخرى بعد مرور 10 دقائق من الفحص الأول.

وذلك للتأكد من سلامة المعدل وعدم هبوطه أو زيادته عن المعدل الطبيعي.

  • تناول الكثير من الفاكهة التي تحتوي على نسبة ضئيلة من السكر.

ومحاولة عدم تناول الحلويات والفواكة التي تحتوي على معدلات كبيرة من السكر إلا في حدود المسموح لتجنب التعرض لغيبوبة السكر.

  • بعض الأطعمة المالحة قد تحدث خلل في نسبة السكر الموجود في الدم.

لذلك ينصح بعدم تناول الأطعمة المالحة, وتقليل الملح الذي يتم وضعه على الطعام لمريض السكر.

  • ينصح لمريض السكري بتناول المياة والمشروبات السائلة بشكل كبير في فترة ما بين الفطار والسحور.

حيث أن السوائل الموجودة بالجسم تعمل على الحفاظ على نسبة السكر الموجودة بالدم.

  • يعد المشي مفيداَ جداً لأصحاب مرض السكري.

لذلك ينصح بالمشي لمدة لا تقل عن نص ساعة بعد الإفطار وذلك بشكل يومي.

  • عند حدوث هبوط أوإرتفاع في معدل السكر للشخص المصاب لابد من القيام ببعض العادات الصحية اللازمة لمريض السكر.

خاصة عند تعرضه لغيبوبة السكر.

  • لابد من المتابعة الدورية لمعدلات السكر في الجسم عند الدكتور المختص خلال أيام الصيام بإستمرار لتجنب نزول نسبة السكر أو إرتفاعه.

مضاعفات الصيام لمرضي السكر

السكر

هناك بعض المضاعفات التي قد تصيب مريض السكر خلال فترة الصيام ومنها :

  • قد يتعرض مريض السكر خلال فترة الصيام للجفاف نتيجة لإنخفاض نسبة السوائل الموجودة بالجسم.
  • إنخفاض أو إرتفاع نسبة السكر في الدم قد تتسبب في مضاعفات خطيرة قد تتسبب في الوفاة لبعض الأشخاص.
  • إرتفاع نسبة السكر قد تؤدي للإصابة ببعض أمراض القلب.
  • قد يتعرض المصاب بمرض السكر للإصابة بالحمض الكيتوني.

المرضي الممنوعين من الصيام

ما هو السكر للصائم

هناك بعض الأشخاص الممنوعين من الصيام وذلك لتجنب حدوث مضاعفات أو حدوث وفاة :

اقرأ أيضا: تعرف الأن علي أفضل مشروبات لتقوية الأعصاب

  • المرضى الذين يعانون من النوع الأول من السكر.

وهم الذين يعتمدون على تناول الأنسولين يومياً لا ينصح لهم بالصيام.

  • المرضى الذين يعانون من النوع الثاني من السكر.

وهم غالباً ما يعانون من أمراض الكلى أو الإرتفاع في ضغط الدم.

  • هناك بعض مرضى السكر الذين يعانون من الإسهال الشديد, أو يعانون من الإرتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من سرعة في ضربات القلب, أو المصابين بالتعرق الشديد أو الجفاف.

والذي يحدث نتيجة للإرتفاع الشديد أو الإنخفاض في معدلات السكر الموجودة بالدم.

فهؤلاء الأشخاص لا ينصح لهم بالصيام تماماً, حيث أنه قد يعرضهم للوفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.