دواء كحة للأطفال

تنتشر العديد من أدوية الكحة المتنوعة والمتاحة للأطفال في الأسواق، وقد يكون من الصعب معرفة وتحديد الأفضل بينهم، لذا قبل البدء في مناقشة أفضل دواء كحة للأطفال، يجب التعرف على دور دواء الكحة باعتباره دواء يتم تناوله من أجل التخفيف من أعراض السعال، وتوجد العديد من الأنواع المختلفة من أدوية السعال للأطفال، وأفضل نوع للطفل يعتمد على شدة السعال وعلى الأعراض الأخرى المصاحبة للسعال، سوف نتعرف على أفضل دواء كحة للأطفال وأهم العلاجات المنزلية والطبيعة للتخلص من السعال عند الأطفال.

ما هي الكحة؟

يعتبر السعال هو عبارة عن انقباض مفاجئ ويحدث بشكل متكرر ومتقطع للحجاب الحاجز الصدري، وكذلك عضلات الصدر والحلق، ويعتبر ذلك الإجراء قادر على طرد الهواء بشكل قوي من الرئتين، وفي الغالب يتم تنظيف الحلق والحبال الصوتية من المهيجات الأخرى أو المخاط، وقد تكون الكحة في بعض الحالات من أحد أعراض مرض معدي مريئي.

مسبب الكحة عند الأطفال:

دواء كحة للأطفال
دواء كحة للأطفال

تعتبر الكحة من الأعراض المنشرة بشكل كبير بين الأطفال، حيث يمكن أن تكون نتيجة عدة عوامل مختلفة، والكحة التي تعتبر عدوى فيروسية قد يشمل:

  • نزلات البرد.
  • الحالات شديدة الخطورة التي تكون مثل حدوث التهاب في الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.
  • يمكن حدوث السعال نتيجة الحساسية.
  • العديد من الأدوية قد تسبب الكحة أيضًا.

في الطبيعي يتم الشفاء من السعال في خلال أيام قليلة، حيث أن الكحة قد تختفي من تلقاء نفسها ولكن إذا استمرت لأكثر من ذلك أو كان السعال يصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل صعوبة التنفس أو الحمى، يجب في هذه الحالة رؤية الطبيب المختص لتشخيص الحالة بشكل صحيح.

أفضل علاج الكحة عند الأطفال:

دواء كحة للأطفال
دواء كحة للأطفال

توجد العديد من العلاجات المتنوعة للكحة، ويعتمد أفضل علاج لسعال الأطفال على سبب السعال نفسه، بجانب عوامل أخرى مثل سن الطفل والأعراض التي يشعر بها، وفي أغلب الحالات لا تحتاج أدوية الكحة إلى وصفة طبية، وهناك بعض الحالات التي قد تحتاج إلى مضادات حيوية أو أدوية أخرى إذا كان السعال لديهم بسبب بكتيريا أو فيروس.

تعتبر المضادات الحيوية فعالة مع الكحة إذا كانت هناك حالة التهابات بكتيرية، ولا ينصح بتلك الأدوية لعلاج السعال الذي تتسبب به الفيروسات، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب المختص لتحديد السبب وراء السعال والبدء في العلاج، أما بالنسبة للأطفال الأقل من 6 أشهر، ظهور أي أعراض سعال عليهم أو برد يستدعى زيارة الطبيب على الفور، والأطفال الأكبر سنًا يمكن وصف المضادات الحيوية إذا كان الطفل لديه حمى وتصل درجة حرارته إلى 39 درجة مئوية، أو إذا كان يعاني من زيادة في التنفس أو سرعة التنفس، أو من أي أعراض أخرى مثل القيء والخمول والإسهال، وقتها يجب رؤية الطبيب المختص.

العلاجات المنزلية والطبيعية لكحة الأطفال:

توجد العديد من أنواع الكحة المختلفة، ولكل نوع أسبابه الخاصة به وكذلك أعراضه، وعلى الرغم من ذلك توجد بعض العلاجات المنزلية العامة التي تساعد على تهدئة السعال عند الأطفال، وتتمثل هذه العلاجات في:

  • استخدام رذاذ الماء المالحة:

  • دواء كحة للأطفال
    دواء كحة للأطفال

من المعروق أن المياه المالحة تعمل على تخفيف السعال من حيث تليين المخاط وتسهيل السعال، كما أنها تساعد بشكل كبير على تهدئة التهابات الحلق أيضًا، ويتم عمل قطرات الماء المالحة في المنزل من خلال القيام بخلط ربع ملعقة من الملح في 8 أونصات من المياه الدافئة، يأخذ الطفل رشفات صغيرة من الماء المالح ويتغرغر بها لمدة 30 ثانية قبل أن يقوم ببصقها.

إقرأ أيضًا: 4 وصفات لعلاج الكحة الناشفة المستمرة عند الاطفال والكبار

  • استخدام شفاط الأنف:

  • دواء كحة للأطفال
    دواء كحة للأطفال

يعتبر شفاط الأنف جهاز صغير يتم حمله باليد ويستخدم لشفط المخاط من داخل أنف الطفل، وفي الغالب يتم استخدامه لعلاج الاحتقان ونزلات البرد وخاصة عند الرضع والأطفال الصغار في العمر، تسحب شفاطات الأنف المخاط من الأنف من خلال شفط مخصص لسحب المخاط.

ويُعد شفاط الأنف من العلاجات الآمنة للأطفال، وعلى الرغم من ذلك لا ينبغي استخدامه مع الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من 3 أشهر، وإذا كنت ترغب في استخدام شفاط الأنف لعلاج سعال الطفل، يجب إخبار الطبيب قبل استخدامه.

  • رفع رأس الطفل أو الرضيع لعلاج الكحة:

توجد طرق عديدة متنوعة لعلاج السعال لدى الأطفال، وتعتبر أكثر هذه الطرق فعالية هي رفع رأس الطفل، لأن ذلك يعمل على تقليل كمية المخاط الذي يتجمع في نهاية الحلق ويؤدي إلى الكحة، لذا يجب التأكد من إبقاء الطفل رطب، لأن ذلك يعمل على تخفيف المخاط ويجعل السعال أسهل، كما يمكن استخدام العسل كمثبط طبيعي للسعال، حيث أنه يساعد على تهدئة حلق الطفل.

  • تدليك الصدر للطفل لعلاج الكحة:

تعتبر من الطرق الفعالة للغاية ويمكن القيام بتدليك الصدر مع استخدام الزيوت الأساسية أو بعض المستحضرات الأخرى، والهدف هو التخلص من المخاط وتفتيته بحيث يمكن طرده بطريقة سهلة، كما أنه تدليك المنطقة المحيطة بالرئتين يساعد ذلك على تعزيز الدورة الدموية أيضًا.

  • ترطيب الجو لعلاج الكحة:

قد أظهرت الأبحاث أن ترطيب الهواء يمكنه المساعدة بشكل كبير في علاج الكحة عند الأطفال، ووجدت دراسة ما تم نشرها في مجلة chest أن استخدام مرطب الهواء عندما يصاب الطفل بنزلة برد يقلل من الأعراض ويخفف من شدة السعال، وقد أشارت دراسة أخرى إلى أن الأطفال الذين استخدموا مرطب الهواء يكون لديهم انخفاض كبير في عدد نوبات السعال، بالإضافة إلى أنهم يكون لديهم نوبات سعال أقل في الشدة، لذا الترطيب يعتبر من العلاجات الفعالة للسعال لدى الأطفال.

  • الحمام الدافئ لعلاج الكحة عند الأطفال:

يعتبر الحمام الدافئ من ضمن العلاجات التي استخدمت قديمًا في تقليل شدة السعال عند الأطفال، كما أنه يعمل على تليين المخاط وسهولة طرده، ويعمل على تهدئة التهاب الحلق والمسالك الهوائية، كما يساعد بخار الحمام الدافئ على فتح الجيوب الأنفية والتخلص من الاحتقان.

كما توجد العديد من العلاجات الطبيعية التي تعالج السعال عند الأطفال بشكل جيد، حيث أن هذه العلاجات تتضمن الآتي:

  • العسل:

  • دواء كحة للأطفال
    دواء كحة للأطفال

يعتبر العسل من العلاجات المنزلية الفعالة بشكل كبير والشهيرة للتخلص من الكحة عند الأطفال، وقد وجدت دراسة في مجلة pediatrics الطبية أن العسل يعتبر له فعالية كبيرة عن الأدوية الأخرى، حيث أنه يساعد على تخفيف السعال ويساعد أيضًا على تحسين النوم.

ووفقًا للدراسة أشارت إلى أنه لا ينبغي أن يتم إعطاء العسل للأطفال الأقل من سنة واحدة، لأنه قد يؤدي إلى حدوث تسمم غذائي، كما أن للعسل العديد من الفوائد من ضمنها أنه يعمل على تهدئة السعال، وهو أيضًا يساعد على طرد البلغم وذلك يعني أنه يسهل الكحة على الطفل ويفتت المخاط.

  • المنثول:

  • دواء كحة للأطفال
    دواء كحة للأطفال

يعتبر المنثول من المواد الطبيعية الموجودة في نبات النعناع، وفي الغالب يتم استخدامه من أجل تخفيف السعال والاحتقان، كما أنه يساعد على تنشيط المستقبلات الحساسة للبرودة التي توجد في الحنجرة والأنف، يؤدي ذلك على الإحساس بالبرودة والتخفيف المؤقت من السعال، كما أنه يتوفر بعدة أشكال مختلفة والتي تتضمن المراهم والمستحلبات وأجهزة الاستنشاق، كما أنه يعتبر آمن للأطفال في حالة استخدامه وفقًا للتعليمات، على الرغم من ذلك لا ينبغي استخدامه للأطفال التي تكون أعمارهم أقل من عامين بدون الرجوع إلى الطبيب.

  • الأناناس:

  • الأناناس
    الأناناس

يعتبر الأناناس من الفواكه الفعالة في علاج الكحة عند الأطفال والكبار، حيث يحتوي الأناناس على إنزيم يعمل على تكسير المخاط الذي يوجد في الحلق والصدر، وذلك يسهل على الطفل عملية التخلص من السعال، كما أنه يحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للالتهابات التي تعمل على تقليل التهاب حلق الطفل.

  • النعناع:

  • النعناع
    النعناع

يعتبر النعناع من الأعشاب الشهيرة وله العديد من الاستخدامات الكثيرة، حيث أنه يعالج السعال لدى الأطفال، بالإضافة إلى احتواء النعناع على المنثول الذي به تأثير مبرد ومخدر للحلق، كما أن لديه خصائص عديدة تقلل التهابات الشعب الهوائية وتعمل على التخفيف من الكحة.

  • الزعتر:

  • الزعتر
    الزعتر

تم استخدام الزعتر منذ القدم في العلاج الطبي، حيث أنه يتميز بالعديد من الاستخدامات الشائعة وخاصة أي التهابات للجهاز التنفسي بشكل عام والتي من ضمنها التهاب الشعب الهوائية، لذا هو فعال في علاج السعال، وقد أشارت دراسة تم نشرها في مجلة طب الأطفال أن مستخلص الزعتر يتساوى في الفعالية مع دواء السعال ديكستروميثورفان، الذي له تأثير كبير في تخفيف شدة السعال عند الأطفال.

أنواع أدوية الكحة للأطفال:

عند التحدث عن علاج الكحة عند الأطفال بالأدوية، نجد أنه هناك العديد من أنواع الأدوية الخاصة بالسعال والمتاحة للأطفال، ويجب اختيار دواء كحة للأطفال مناسب وفقًا للأعراض، حيث أنه بالنسبة للسعال الجاف يمكن أن يكون الدواء طارد البلغم مفيد في تليين المخاط ويطرد السعال بسهولة، حيث يمكن استخدام مضادات الهيستامين إذا كان السعال ينتج عن الحساسية، حيث يجب الرجوع إلى الطبيب المختص قبل تناول أي دواء كحة للأطفال، وذلك لأن بعض أنواع أدوية الكحة لا يمكن للأطفال الصغار تناولها، وفيما يلي أشهر دواء كحة للأطفال:

  • أدوية الكحة الجافة للأطفال:

دواء نوتوسيل وسيلجون هما من الأدوية الخاصة بالسعال الجاف للأطفال، حيث أنها تعمل من خلال تقليل كمية المخاط في الحلق، وذلك يسهل على الطفل السعال، وهي تتوافر في الصيدليات ويمكن تناولها دون الحاجة إلى الرجوع إلى الطبيب أو أخذ وصفة طبية.

  • أدوية كحة مصحوبة ببلغم للأطفال:

برونكوفين

دواء برونكوفين من الأدوية الخاصة بالأطفال والتي تعالج السعال الذي يحتوي على البلغم، ويستخدم من أجل المساعدة في تخفيف المخاط في الرئتين وتخفيفه بحيث يجعل السعال سهل ويطرد المخاط من الرئتين.

إيفيروسبان:

يعتبر دواء إيفيروسبان من الأدوية التي تساعد في تخفيف السعال لدى الأطفال، حيث أنه علاج طبيعي مستخدم منذ القدم في الطب الصيني التقليدي، وينمو نبات إيفروسبان في جبال وسط الصين ويمكن استخدام أوراقه وجذوره في صنع الدواء، والعنصر النشط في الدواء هو الإيفيدرا وهو منبه، قد وجد في بعض أدوية البرد ومكملات إنقاص الوزن.

أوبلكس:

أوبلكس هو دواء للسعال يعمل على طرد البلغم من الرئتين لدى الأطفال، حيث أنه فعال في علاج السعال الجاف، كما أن دواء أوبليكس يتميز بأن لديه خصائص تجعله طارد للبلغم، ويساعد على تليين المخاط مما يعمل على تسهيل السعال.

فاركوسولفين:

هو دواء لسعال البلغم للأطفال، وهو من الأدوية السائلة يتم تناوله عن طريق الفم، ويستخدم من أجل تخفيف الأعراض المتعلقة بالسعال، كما أنه يقلل الالتهابات الموجودة في الجهاز التنفسي والتي تتمثل في نزلات البرد وأيضًا التهاب الجيوب الأنفية.

برونشيكم:

برونشيكم هو شراب مخصص للسعال يستخدم من أجل التخفيف من السعال الجاف، يدخل في تكوينه خلاصة أوراق الزعتر واللبلاب المعروفين بأنهم يعملوا على طرد البلغم، كما أن الدواء يحتوي على العسل وعلى زيت اليانسون، وذلك يساعد في تهدئة الحلق وهو يناسب الأطفال من عمر 6 أعوام.

أفضل دواء كحة للأطفال عمر سنة:

توجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأدوية الخاصة بالسعال للأطفال من عمر السنة وما فوق، ولكن أولًا يجب معرفة الأعراض التي يعاني منها الطفل لاختيار نوع الدواء المناسب لحالته، ففي حالة تعرض الطفل لسعال خفيف فيمكن علاجه في المنزل باستخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أما إذا كان الطفل يعاني من سعال شديد الحدة أو يعاني من الحمى، في ذلك الوقت يجب أن يراه الطبيب المختص لكي يعالجه بطريقة صحيحة، ويمكن أن يعطيه أدوية كدواء إيفروسبان أو دواء إيفروبرونت على هيئة شراب للفم.

تناول السوائل لعلاج الكحة لكل من الأطفال والرضع:

تعتبر أحد العلاجات المنزلية التي في الغالب يوصي بها الأطباء هو أن يتم إعطاء الطفل المزيد من السوائل لكي يشربها، لأن ذلك سوف يساعد على تليين المخاط في الصدر وأيضًا الحلق ويسهل عليهم السعال، بجانب ذلك فإن البقاء رطب سوف يساعد على منع المزيد من تهيج الحلق والممرات الهوائية، لذا يمكن إعطاء الطفل رشفات من المياه صغيرة للغاية أو سوائل صافية أخرى بطريقة متكررة على مدار اليوم، ويجب دومًا التأكد أنه يحصل على السوائل الكافية حتى يتوقف السعال.

دواء كحة للأطفال بالاعشاب:

توجد العديد من أدوية السعال العشبية للأطفال التي توجد في الأسواق، وتتضمن بعض الأعشاب الأكثر انتشارًا التي تستخدم في هذه التركيبات الآتي:

  • جذر عرق السوس: لهذه العشبة قدرة كبيرة على تغطية الحلق وكذلك تسكينه، كما أنها تعمل على تقليل الالتهابات.
  • الدردار الزلق: يُعرف هذا العشب بأنه يسكن ألم الحلق ويخلصه من الالتهابات.
  • جذر الخطمي: هذه العشبة اشتهرت بقدرتها على تليين المخاط وتسهيل السعال.
  • لحاء الكرز البري: تشتهر العشبة بأنها تستطيع تفكيك المخاط وتسهل السعال.

الآثار الجانبية لأدوية كحة الأطفال:

بدون شك هناك بعض الآثار الجانبية المحتمل حدوثها للأطفال بعد تناول أدوية الكحة، ويعتبر التأثير الأكثر انتشارًا هو الشعور بالنعاس والرغبة في النوم، كما أنه قد يشعر الطفل بالدوار، وقد يصاب الطفل بالإمساك وذلك يكون غير مريح للطفل وقد يؤدي إلى صعوبة في الذهاب إلى الحمام، لذلك يجب قراءة الملصق الذي يوجد على دواء السعال قبل إعطاءه للطفل ويجب استشارة الطبيب المختص إذا كان لدى الأم والأب أي مخاوف حول الدواء.

نصائح لعلاج الكحة لدى الأطفال:

توجد بعض النصائح التي تساعد على علاج الطفل من السعال، والتي تتضمن الآتي:

  • إذا كان الطفل يشعر بالسعال الجاف، يفضل أن يتناول الكثير من السوائل ويستخدم المرطب فب غرفته لمساعدته على تخفيف المخاط.
  • أما إذا كان يعاني من سعال رطب، فيجب عليه أن يتناول السوائل الدافئة ويستخدم قطرات الأنف المالحة لتساعد على تفتيت المخاط.
  • عند معاناة الطفل من صعوبة في التنفس، يجب رؤية الطبيب على الفور.
  • يجب تجنب إعطاء الطفل أدوية السعال التي لا يتم صرفها إلا بوصفة طبية.
  • من النصائح الهامة تجنب الطفل لأي اتصال بشكل مباشر مع أشخاص مصابين والتأكد من غسل اليدين بشكل منتظم.
  • من الضروري كذلك استخدام المطهرات بشكل دوري.

أسئلة شائعة عن دواء كحة للأطفال:

ما هو علاج الكحة الناشفة عند الاطفال؟

كما أوضحنا هناك العديد من العلاجات تساعد في التخلص من الكحة الناشفة لدى الأطفال، ومن الممكن اتباع العلاجات المنزلية مثل شرب العسل والسوائل الدافئة التي تعمل على تهدئة حلق الطفل وتوفر الراحة له، وإذا كان السعال ينتج عن فيروس فيجب الالتزام بتناول الأدوية مثل الإيبوبروفين وهو من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

احسن دواء للكحه ايه؟

ليس هناك إجابة محددة على هذا السؤال، لأنه يعتمد على السبب الذي أدى إلى حدوث السعال، وعلى الرغم من ذلك توجد بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان ومثبطات السعال.

كيف أوقف الكحة المستمرة؟

من الممكن تناول السوائل أو الأعشاب أو عصير الفواكه لإيقاف الكحة المستمرة، كما أن المشروبات الساخنة تكون فعالة بشكل خاص.

في الختام، بعد أن تعرفنا على دواء كحة للأطفال، نجد أن السعال يُعد من الأعراض المنتشرة عند الأطفال والرضع، وينتج السعال للعديد من الأسباب وتختلف أعراضه من طفل لآخر، وتوجد العديد من العلاجات للتخلص من الكحة مثل العلاجات المنزلية أو الأدوية، وفي بعض الحالات يجب أن يرى الطبيب الطفل ليحدد له العلاج المناسب.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.