حبوب femara

تعد حبوب femara واحدة من العلاجات التي تستخدم لعلاج سرطان الثدي خاصة بعد بلوغ سن اليأس.

في عام 2001 اكتشف الأطباء أن حبوب femara تحفز عملية الإباضة وتزيد من خصوبة المرأة، لذلك فإذا كنتِ ترغبين في الحمل ولكن لديك مشكلة في عملية الإباضة فقد يصف لك الطبيب المعالج حبوب femara.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم المعلومات الطبية عن حبوب femara من دواعي الإستعمال والجرعات المناسبة وكذلك الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر عند تناول هذه الحبوب، تابعوا معنا.

ما هي حبوب femara؟

إن حبوب femara لعلاج سرطان الثدي وزيادة التبويض تحتوي على المادة الفعالة ليتروزول Letrozole، التي تعمل على تقليل إفراز هرمون الاستروجين.

ما هي آلية عمل حبوب femara؟

كما ذكرنا مسبقًا أن هذه الحبوب تحتوي على مادة ليتروزول التي تعمل على تثبيط إنزيم الأروماتيز (Aromatase inhibitor) وهو إنزيم ضروري لتكوين هرمون الإستروجين، وبالتالي فإن حبوب femara تعمل على تقليل إفراز هرمون الإستروجين وتقليل نسبته في الجسم.

ومن الجدير بالذكر أن تقليل هرمون الإستروجين يساعد على زيادة الخصوبة وتحسين عملية الإباضة وعلاج تكيسات المبيض.

ما هي دواعي استعمال حبوب femara؟

تستخدم حبوب femara في الحالات التالية:

  • علاج مشاكل تكيسات المبيض وزيادة عدد البويضات التي تؤدي إلى تحسين فرص الإنجاب لدى السيدات اللاتي يعانين من مشاكل في التبويض.
  • علاج سرطان الثدي خاصة في المراحل المتقدمة، حيث يساعد على تقليل حجم الورم.
  • منع الإصابة بمرض سرطان الثدي بعد إنقطاع الطمث، حيث أنه يقلل من إفراز هرمون الإستروجين.
  • عند الإصابة بالأورام السرطانية، فيعمل على منع إنتشار الورم في أماكن أخرى مما يساعد في السيطرة على الورم وبالتالي علاجه.
  • لمنع ارتداد الإصابة بالأورام بعد عمليات إستئصال الورم جراحيًا.
  • لتنشيط المبيض عن طريق تقليل إنتاج هرمون الإستروجين مما يحفز الغدة النخامية على إفراز الهرمونات (هرمون FSH ،هرمون LH )المسؤولةعن نضج البويضات وسرعة إطلاقها من المبيض إلى قناة فالوب.
  • عند الرغبة في إنجاب توأم، فهو يحفز المبيض على إنتاج أكثر من بويضة شهريًا.
  • يستخدم للرجال المصابين بنقص هرمون التيستوستيرون بسبب السمنة.

الشكل الدوائي لحبوب femara:

أقراص بتركيز 2.5 mg.

ما هي الجرعة المناسبة لتناول حبوب femara؟

الجرعة المناسبة: قرص واحد يوميًا أي تركيز 2.5 mg يوميًا لمدة 5 أيام متتالية.

قد يصف الطبيب المعالج تناول هذه الحبوب من اليوم الثالث من الدورة الشهرية وحتى اليوم السابع، أو من اليوم الخامس من الدورة الشهرية وحتى اليوم التاسع.

يفضل تثبيت موعد تناول هذه الحبوب؛ لضمان عدم نسيان الجرعة.

قد يصف الطبيب جرعة 5mg يوميًا حسب الحالة المرضية ومدى الإستجابة للعلاج.

أقصى مدة يمكن استخدام هذه الحبوب خلالها هي 6 دورات متتالية وبعد ذلك يجب تغيير العلاج.

غالبًا يظهر مفعول هذه الحبوب بعد 5 – 10 أيام من تناول آخر جرعة من حبوب  femara، لذا ينصح بحدوث اتصال جنسي متكرر خلال هذه الفترة؛ لزيادة فرص حدوث الحمل.

ما هي الآثار الجانبية لتناول حبوب femara؟

هناك بعض الأعراض الجانبية التي تظهر عند تناول هذه الحبوب وتحدث كنتيجة لنقص هرمون الإستروجين وهي كالتالي:

  • الصداع.
  • الشعور بالدوار والتعب والإرهاق.
  • وجود ألم في الثدي.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • حدوث هبات ساخنة.
  • زيادة التعرق أثناء الليل.
  • تشوش في الرؤية.
  • الشعور بأرق وصعوبة النوم.
  • حدوث تقلبات في الحالة المزاجية.
  • نزول دم في غير أيام الحيض.
  • مشاكل بالجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الإسهال والإنتفاخات.
  • ألم في المفاصل.

يجب تلقي الرعاية الطبية عند ظهور أي من هذه الأعراض بصورة حادة أو غير محتملة.

قد تظهر بعض الأعراض التي يجب عندها توقف العلاج مثل:

  • ظهور طفح جلدي.
  • تورم الوجه والشفتين.
  • إصفرار العين أو الجلد وتغير لون البول إلى اللون الداكن ( علامة لالتهاب الكبد).

موانع استعمال حبوب femara:

هناك بعض الحالات التي يحذر فيها تناول من تناول هذه الحبوب مثل:

  • وجود تحسس للمادة الفعالة أو أي مكون من مكونات هذه الحبوب.
  • يمنع تناول هذه الحبوب أثناء فترة الحمل، حيث أنها قد تؤدي إلى حدوث تشوهات وعيوب خلقية في الجنين.
  • يجب عدم تناول هذه الحبوب أثناء العلاج بدواء تاموكسيفين المستخدم في علاج سرطان الثدي.

الإحتياطات اللازمة عند استعمال حبوب femara:

يوجد بعض الإحتياطات التي يجب إتباعها عند تناول هذه الحبوب مثل:

  • يستخدم هذا الدواء بحذر مع مرضى القلب والكبد وكذلك مرضى السكري.
  • يجب توخي الحذر لدى مرضى إرتفاع ضغط الدم.
  • يفضل تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية؛ حيث أن هذه الحبوب قد تؤدي إلى حدوث هشاشة العظام.
  • يؤدي تناول هذه الحبوب إلى زيادة في مستوى الكوليسترول في الدم؛ لذا ينصح بمراقبة مستواه بشكل دوري أثناء فترة العلاج.
  • في حالة نسيان إحدى الجرعات يمكن تناولها فور تذكرها ما إذا كانت في نفس اليوم ولم يقترب موعد الجرعة التالية، والا يجب تخطي الجرعة وتناول الجرعة التالية في موعدها بدون مضاعفاتها.

التداخلات الدوائية لحبوب femara:

توجد بعض الأدوية التي لا يجب تناولها عند تناول هذه الحبوب مثل:

  • دواء تاموكسيفين المستخدم في علاج سرطان الثدي.
  • الأدوية التي تحتوي على كورتيكوستيرويدات مثل الكورتيزون والتي تسبب في زيادة تأثير هذه الحبوب على رفع مستوى سكر الدم.

حبوب famara للرجال:

أوضحت بعض الدراسات أن تناول حبوب femara بجرعات صغيرة تساعد على حل مشكلة الخصوبة لدى الرجال نتيجة نقص هرمون التستوستيرون.

إن زيادة السمنة تؤدي إلى نقص خصوبة الرجال؛ حيث أن زيادة الدهون تؤدي إلى زيادة هرمون الاستروجين ونقص هرمون الذكورة التستوستيرون.

تعمل مادة ليتروزول الموجودة في هذه الحبوب على تثبيط إنزيم الأروماتيز الذي يحول هرمون التستوستيرون إلى هرمون الإستروجين مما يزيد من مستوى هرمون الذكورة وبالتالي زيادة عدد الحيوانات المنوية وعلاج العقم.

تكون جرعة حبوب femara للرجال قرص واحد أسبوعيًا.

حبوب femara للحامل:

يحظر من تناول هذه الحبوب في مرحلة الحمل حيث أنها قد تسبب تشوهات وعيوب خلقية بالجنين.

الفرق بين حبوب femara وأقراص( الكلوميد) Ova-mit:

يتم استخدام كلًا من هذه الأقراص في علاج تكيسات المبيض وزيادة معدل الإباضة لمدة 5 أيام من الدورة الشهرية، وأن كل منهما له نفس الأعراض الجانبية ولكن هناك بعض الاختلافات منها:

إقرأ أيضًا: علامات واعراض مرض السرطان المبكرة حسب نوع السرطان

  • تحتوي حبوب femara على المادة الفعالة ليتروزول بينما تحتوي أقراص Ova-mit على مادة الكلوميفين.
  • أن كلا منهما يحفز الغدة النخامية على إفراز الهرمونات المسؤولة عن تنشيط عملية الإباضة ولكن بآلية عمل مختلفة حيث تعمل حبوب femara على تثبيط إنزيم الأروماتيز المسؤول عن إنتاج الإستروجين، بينما ترتبط أقراص Ova-mit بمستقبلات الإستروجين في الجسم.
  • أن حبوب femara حاصلة على تصريح هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على أنها حبوب لعلاج سرطان الثدي، بينما أقراص Ova-mit مصرح على أنها علاج لزيادة الخصوبة.
  • أثبتت بعض الدراسات أن حبوب femara أكثر فاعلية في علاج تكيسات المبيض، وأن أقراص Ova-mit أكثر فاعلية في إنجاب التوائم.

الحفظ والتخزين:

تحفظ هذه الحبوب بعيدًا عن متناول الأطفال في درجة حرارة أقل من 30° مئوية.

الشركة المنتجة:

من إنتاج شركة نوفارتس للصناعات الدوائية.

الملخص:

  • تستخدم حبوب femara لعلاج بعض الأورام السرطانية ومنها سرطان الثدي وكذلك للحد من انتشارها.
  • تعمل هذه الحبوب على تثبيط هرمون الإستروجين ومن ثَم تحسين عملية الإباضة مما يزيد من فرص حدوث الحمل.
  • قد تستخدم هذه الحبوب للرجال بجرعات صغيرة من أجل حل مشكلة الخصوبة التي تحدث بسبب السمنة.
  • لا تستخدمي هذا الدواء أثناء الحمل.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.