تجربتي مع كريم ميلانو فري

تجربتي مع كريم ميلانو فري بدأت عندما أقلعت عن استخدام كريم مرطب من نوع آخر، وعدت نفسي أنني سوف أعتني ببشرتي بشكل أفضل وكنت آمل أن يكون كريم melanofree هو الحل لتفتيح البشرة دون المعاناة مع الليزر، لذلك حصلت على جميع المعلومات عنه وعن المواد الفعالة في تركيبته المضادة للبقع الجلدية، وبما أن كريم ميلانو فري يتحدى الكلف وتلوين الجلد وبثور حب الشباب، فهذا ما جعلني أخوض تلك التجربة مع كريم ميلانو فري، ومع أنني كنت قلقة بالفعل من النتيجة، لكن تجربتي مع كريم ميلانو فري كانت ممتازة وتستحق الكتابة، لذلك فإنني سوف أحكي لكم تجربتي على موقع صحة صح .

تجربتي مع كريم ميلانو فري للوجه

في البداية، كنت أرى أن بشرتي تحتاج لمثل الأشياء العضوية أو الصحية أو حتى النباتية، ولكني تفاجأت بمكونات كريم ميلانو فري القوية، والتي لا يمكنني الحصول عليها على بشرتي دون أن أشعر بمدى تأثيرها في تقشير الجلد والعمل على إزالة البقع، كما أنني نظرت إلى تعليمات الإستخدام ووجدت شيئًا ما عن مشكلتي، لذا قررت أن أضعه على وجهي، ومن ثم لم أشعر بالثقل ولم يكن مثل معظم الأيام التي أستيقظ فيها وأشعر أن وجهي وكأنه ينام في غرفة رطبة دافئة غير تلك التي ينام فيها جسدي، ولكن في الأساس التجربة كانت كما يلي:

الأسبوع الأول: قمت بوضع كريم ميلانو فري على كل بقعة داكنة في وجهي لمدة نصف ساعة قبل النوم ليلًا، ثم قمت بغسل وجهي ووضعت عليه الكريم المرطب لمدة ربع ساعة، حتى لا يحدث أي التهاب.

الأسبوع الثاني: بدأت البقع في الإختفاء بالتدريج، فقمت بتكرار تدليك وجهي بكريم ميلانو فري ولكن تركته لمدة ساعة كاملة، ثم بعدها قمت بغسل وجهي وكررت استخدام الكريم المرطب.

الأسبوع الثالث والرابع: لاحظت أن معظم البقع الداكنة في وجهي قد اختفت، وهذا بسبب تقشير الجلد الذي حدث بكل اعتدال وراحة، لذلك قمت بتدليك وجهي بالكريم وتركته لمدة ساعة أيضًا، ثم بعد ذلك قمت باستخدام الكريم المرطب.

بعد تجربتي مع كريم ميلانو فري لمدة شهر بالظبط وبعد أن اختفت البقع، اقتنعت بأنه قد يبدو من المبكر الحصول على نتائج فى أول أسبوعين مع استخدام كريم ميلانو فري، لكني أحببت أن وجهي لا يشعر بالجفاف وقد تخلصت من كل المشاكل الموجودة به، لذلك قررت عرض تجرتبي عليكم عبر موقع صحة صح.

تجربتي مع كريم ميلانو فري للمناطق الحساسة

أحببت تجربتي مع كريم ميلانو فري للوجه، لذا قررت أن أجرب أستخدام ميلانو فري لتفتيح المناطق الحساسة، فعرفت أن كريم ميلانو فري ضار للمناطق الحساسة بسبب تركيبته من المواد الثقيلة على جلد تلك المناطق، لكن استطعت أن أجد بدائل لكريم ميلانو للمناطق الحساسة.

أما عن استخدام كريم ميلانو فري لتفتيح الركبة والكوع، فبدأت باستخدامه بنفس الطريقة السابقة ولمدة شهر كامل، جنبًا إلى جنب مع استخدام كريم مرطب، وفي خلال تلك المدة تقشرت المناطق الداكنة في الجلد وحلت محلها قطع جلد مناسبة للون بشرتي وبنفس رطوبتها ونعومتها.

تجربتي مع كريم ميلانو فري
تجربتي مع كريم ميلانو فري

تجارب النساء مع كريم ميلانو فري

في المرة الأولى التي اشتريت فيها كريم ميلانو فري، تنبهت إلى أنه قد أرطب بشرتي حقًا، وليس لدي أي مشاكل فيه وجعل وجهي أكثر إشراقًا، لكن المفاجأة كانت في أن كريم ميلانو لا يصلح لكل النساء، و استنتجت ذلك من قراءة تجارب النساء مع ميلانو فري ومنها:

تقول إحدى السيدات: أن كريم ميلانو فري لم يكن هو الكريم المناسب لها، حيث أنه قد تسبب في حدوث التهابات واحمرار في وجهها، وهذا بسبب أن بشرتها حساسة، وعندما قامت باستشارة الطبيب طلب منها التوقف عن استخدامه ووصف لها بديل لكريم ميلانو فري.

وتقول سيدة أخرى: استخدمت كريم ميلانوفري، أنها كانت تتوقع أن يكون هذا الكريم مزعجًا لبشرتها، لكنها فوجئت بسرور عندما وجدت أنه بدأ في تقشير بقع الجلد الداكنة، وأنه لطيف على بشرتها ويشعرها بالراحة، خصوصًا مع إختفاء الحبوب و البثور تدريجيًا.

أما الثالثة فقالت: تجربتي مع كريم ميلانو فري كانت في البحث عن شيء لأستخدمه لتفتيح الاحمرار على وجهي، وكان لدي الكثير من النمش الذي لا يريد أن يتلاشى، ثم بدت المراجعات عن هذا الكريم تفيد بأنه يجب أن أرى كيف ستسير الأمور مع تركيبة ومكونات كريم ميلانو فري.

مكونات كريم ميلانو فري

الهيدروكينون: هو مستحضر طبي يعمل على الحد من عمل مادة الميلانين المسؤولة عن صبغ الجلد بلون غامق وظهور بقع فيه، كما أنها توجد في تركيبة الكريم بنسبة 4%.

التريتينوين: هو من مشتقات تركيبة فيتامين A والذي يعمل على توحيد وتنسيق اللون للعناية بالبشرة من خلال التقشير، ويوجد في تركيبة الكريم بنسبة 0.05% فقط.

الأسيتونيد: تلك المادة تعمل كحاجز ضد الالتهابات والحكة التي قد تحدث في البشرة، وهي موجودة داخل خلطة كريم ميلانو فري بنسبة 0.01%.

موانع استخدام كريم ميلانو فري

لدهشتي أثناء تجربتي مع كريم ميلانو فري مواقف كثيرة، منها أنني بمجرد أن قمت بتطبيقه على وجهي، لاحظت تغييرًا، حيث إنه ليس مرطبًا، لأنه يبدو أنه أكثر سمكًا وأكثر كثافة، لكن يبدو أنه يمنحني تلك اللمسة النهائية للبشرة الجافة، ولكن هذا ليس ما أنا عليه حقًا بعدما عرفت أنه قد يضر البشرة وله عدة موانع للاستخدام أهمها:

  • لا ينصح باستخدام الكريم، إذا كانت البشرة بها حب الشباب بصورته الكاملة كحبوب وبثور.
  • أيضًا لا يفضل استخدامه، في حال وجود أي نوع من الحساسية ضد مكونات كريم ميلانو فري.
  • يجب عدم استخدامه قبل أو بعد عمل المكياج على الاطلاق.
  • لا يجب استخدام كريم ميلانو فري تحت أشعة الشمس.
  • ممنوع على السيدة الحامل استخدام ميلانو فري أبدًا.
  • يجب عدم استخدام كريم آخر من نفس التركيبة ولنفس الوظيفة مع ميلانو فري.
  • أوقات إزالة الشعر هي من الأوقات الممنوع فيها استخدام الكريم، منعا لحدوث الالتهابات.

وبهذا أكون قد شرحت لكم تجربتي مع كريم ميلانو فري الأصلي، ولكن يجب أن تضعي في اعتبارك أنه قد تختلف تجارب النساء مع كريم ميلانو فري باختلاف المشكلة الجلدية و باختلاف نوع البشرة أيضا، لذا، يجب الرجوع للطبيب وطلب المشورة، كما أنه من الأفضل تجربة الكريم على سطح اليد للتأكد من أنه مناسب لنوع البشرة، وإذا كان لديك تجربة مع كريم ميلانو فري شاركيني بها في التعليقات فهذا يسعدني.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.