أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

المفهوم الحقيقي للسياحة العلاجية

السياحة العلاجية او السياحة الاستشفائية والمفهوم الحقيقي لها هي نوع من أنواع السياحة في العالم و المفهوم الحقيقي للسياحة العلاجية هو السفر بهدف العلاج في بلاد مختلفة.

وتعتمد السياحة العلاجية في العلاج على العناصر الطبيعية مثل أبيار المياه وحمامات العلاج في بعض الدول.

مثل تونس والمغرب والأردن وتعتبر الرمال والتعرض لأشعة الشمس في الصحراء في مصر والعديد من الاماكن عامل مهم أيضاً في السياحة الاستشفائية.

وتعمل السياحة العلاجية في علاج العديد من الامراض مثل الامراض الجلدية والروماتيزم والعظام وغيرهم من الامراض.

وتعتبر السياحة العلاجية الأن هي جزء من أي خطة اقتصادية لأي بلد.

بسبب الزيادة السريعة في عدد السياح في العالم ومع تطور السياحة، ظهرت بعض أنواع السياحة الجديدة مثل السياحة الطبية والعلاجية والإيكولوجية والترفيه والسياحة الفردية وما إلى ذلك.

دعونا نحدد التأثير العلاجي المفهوم في السياحة العلاجية؟

السياحة العلاجيةوالمفهوم الحقيقي للسياحة العلاجية إنها نتيجة للعلاج الطبي، والتي تعتبر نتائجها مرغوبة ومفيدة سواء كانت النتيجة متوقعة أو غير متوقعة أو حتى نتيجة غير مقصودة للعلاج.

لذلك، فإن أي علاج له نتيجة مرغوبة فإن له قيمة علاجية.

وقد ثبت أن حمامات المياه المعدنية والعلاج الطبيعي المرتبط بها، كانت معروفة لفترة طويلة في العديد من بلاد العالم للبحث عن آثار علاجية.

وعندما ينتقل الناس من بلد إلى آخر للحصول على هذا التأثير العلاجي، يشار إليهم باسم “السياح العلاجيين

شهدت السياحة العلاجية توسعًا كبيرًا مؤخرًا على الرغم من كونها جديدة نسبيًا.

الشيء الجيد في السياحة العلاجية هو أنه يوفر الشفاء الجسدي والعاطفي معًا.

لا تعتمد السياحة العلاجية على أحواض المياه المعدنية والمواقع العلاجية الطبيعية فحسب.

بل تعتمد أيضًا على تطوير المستشفيات والرعاية الصحية في الدولة التي تقدم خدمة رعاية طبية حديثة.

لذلك تسبب هذا في ظهور مصطلح جديد وهو “السياحة الطبية

مفهوم السياحة الطبية:

السياحة الطبية

السياحة الطبية حسب تعريفها هي عندما يسافر المريض إلى الخارج إما لإجراءات طبية عاجلة أو اختيارية.

لقد أصبحت بسرعة صناعة عالمية بمليارات الدولارات، بعض الدراسات قد وجدت أن السياحة الطبية تمثل ما بين 5-10 ٪ من السياحة العالمية.

لم يتم تحديد العلاقة بين السياحة العلاجية والسياحة الطبية بشكل واضح حتى الآن ولكن يمكننا أن نستنتج أن السياحة الطبية العامة هي فرع للسياحة العلاجية؛

نظرًا لأن المستشفيات والتقنيات الحديثة في علاج المرضى لديهم باختصار ما أطلقنا عليه سابقًا “تأثيرًا علاجيًا”، ويمكن أيضًا تعريف هذه العلاقة باعتبارها علاقة تكاملية.

لماذا يسافر المرضى للعلاج؟

السفر من أجل السياحة

هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء سفر الأشخاص للعلاج:

1 – البحث عن علاج طبي طبيعي بديل غير موجود في بلده الأصلي،

2 – العلاج بتكلفة أرخص من الوطن الأم، لأن المرضى القادمين من الدول المتقدمة لديهم دخل فردي مرتفع وبالتالي فإن العلاج في وطنهم يكون مكلفًا جدًا في العادة.

3 – قوائم الانتظار الطويلة في الوطن الأم.

على سبيل المثال في إنجلترا لا يمكن للمريض انتظار العلاج من قبل الخدمة الصحية الوطنية إذا كانت حالته حادة؛

كما قوائم الانتظار طويلة جدا، لذلك بلجاء للسفر لطلب العلاج في الخارج.

4 – الجمع بين العلاج مع الأجازات.

بعض الاشخاص يسافرون للعلاج ويختارون السفر في أوقات الأجازات من أجل العلاج والاستمتاع بالسفر.

لماذا تهتم البلدان بالسياحة العلاجية؟

السياحة العلاجية

تهتم البلدان بالسياحة العلاجية لأنه عندما يأتي الأشخاص إلى البلاد، ويحصلون معهم بعض المنتجات في بلدانهم والتي تعتبر أمرا جيدا حيث يحصل الناس على معرفة ثقافة الآخرين.

وذالك يزيد من عدد الأشخاص الذين يزورون بلد ما ويزيدون من السياحة ويغذون اقتصادها.

ويمكن أن يكون ذالك الخطوة الأولى في التفاعلات الاقتصادية بين البلدين.

ويعمل ذالك علي التقليل من البطالة ويزيد من فرص العمل المتاحة في البلاد.

عيوب السياحة العلاجية:

• إذا كان هناك سياحة زائدة، فقد تكون هناك خسارة ثقافية

• تدمير المنتجات البيئية لأن السياح لن يهتموا بالأرض كما يفعل مالكوها.

• قد ينشأ نوع من الأعمال غير المشروعة وغير المرغوب فيها مثل الدعارة وتجارة المخدرات.

• في بعض الحالات، لا تنطبق السياحة العلاجية على مدار السنة.

حيث لا يمكن زيارة هذه المواقع إلا في مواسم معينة لن يكون للناس وظائف دائمة حيث سيتم توظيفهم فقط خلال المواسم السياحية.

• قد تنشأ بعض الأمراض الجديدة في هذه الأماكن التي سينقلها السياح.

• قد يسيء الناس استخدام بعض المنتجات التي يستوردها السياح، ولن تكون هذه المنتجات متاحة خلال المواسم التي لا تكون فيها السياحة العلاجية قابلة للتطبيق.

• يجب زيادة بعض الخدمات من أجل تلبية احتياجات السياح.

أشهر البلدان والدول العربية المعروفة في السياحة العلاجية

مصر: تعد مصر من أول الدول المشهورة في السياحة العلاجية حيث انها تمتلك العديد من الأماكن للعلاج.

كما يوجد بها واحة سيوة والتي تمتاز بمناخها الجاف على مدار العام ورمالها الساخنة التي تساعد في علاج المفاصل ومشاكل العظام والعمود الفقري.

وتتميز مصر أيضاً بكثرة عيون المياه التي تخرج من باطن الأرض في العديد من الأماكن، ويوجد بها ايضاً أماكن تساعد في علاج الأشخاص المصابين بالروماتيزم والصدفية والجهاز الهضمي.

الأردن: تعتبر الأردن أيضا من الدول المشهورة بالسياحة العلاجية، التي يقصدها السياح للعلاج ومن أشهر أماكن العلاج بها البحر الميت وحمامات عفرا،

اليمن: تمتلك أيضا تلك الدولة العديد من المقومات الهامة للسياحة العلاجية وذلك لامتلاكها العديد الحمامات الطبيعية.

لبنان: تعتبر لبنان أيضا من الدول المعروفة في السياحة العلاجية والاستشفائية وهي من الدول المتقدمة في المصحات العلاجية لمرضى التدرن الرئوي ومواقعها،

تونس: تعد دوله تونس أيضاً من الدول الأولى عالميا في السياحة العلاجية وذالك بسبب امتلاكها ثروات كبيرة جدا من المياه المعدنية الدافئة والحمامات الحارة التي تنتشر في جميع انحاء دوله تونس.

مما جعلها واجهة مميزة للسياح الراغبين في السياحة من أجل العلاج من كل بلاد العالم،

اقراء أيضا :

طرق تحسين السياحة العلاجية

أفضل 10 أماكن للسياحة العلاجية

السياحة العلاجية في تايوان

السياحة العلاجية في تركيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.