أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

تعرف علي اعراض التهاب الاذن وطرق الوقاية منها

قد يصاب الأشخاص بالتهاب الأذن أي كان عمره، لكن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بـ اعراض التهاب الاذن لأن قناة استاكيوس الخاصة بهم أقصر وأكثر أفقية، كما أن الأكثر إصابة بالتهاب الأذن هم المدخنين، الذين يتعرضون للتدخين السلبي كذلك الأشخاص الذين لديهم حساسية موسمية، وأيضاً الأشخاص المصابين بالتهاب الأذن.

التهاب الأذن عند الكبار

التهاب الأذن عند الكبار تكون بسبب التهاب داخل الأذن الوسطى وتراكم السوائل بصورة مستمرة، ويكون هذا الالتهاب مؤلم للغاية في الأذن، ويمكن لشخص أن يتعرف بكل سهولة على التهاب الأذن من خلال الألم الناتجة منه.

أسباب و اعراض التهاب الاذن وطرق علاجه

  • من أهم أسباب الإصابة بالتهاب الأذن هي العدوي الفيروسية أو الفطرية.
  • الإصابة المتكررة في القصبات الهوائية العلوية.
  • إصابة الشخص بأمراض ضعف المناعة.
  • تسبب الأمراض وراثة بالإصابة بالالتهاب الأذن المتكرر.
  • العيوب الخلقية في قناة الأذن.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • قد يزيد مرض السكري المزمن من فرص الإصابة بالتهاب الأذن.
  • قد تنجم أعراض التهاب الأذن عن أعراض أو آثار جانبية لبعض الأدوية، وخاصة أدوية الصرع والتشنجات.

أعراض التهاب الأذن عند الكبار

  • ألم شديد في الأذن.
  • وجود افرازات داخل الأذن.
  • يمكن أن تصاحب أعراض التهاب الأذن ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الدوخة هي أحد الأعراض المهمة للالتهابات في الأذن الوسطى والداخلية.
  • الضعف بالجسم والإجهاد.
  • قد يوجد في بعض الأحيان سيلان من الأنف.
  • ضعف السمع وخاصة في حالة التهاب الأذن المصحوب معه إفرازات، قد يؤدي إلى ثقب في غشاء طبلة الأذن أو تمزق طبلة الأذن.
  • الأطفال الذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى يمكن أن تسبب لهم الحكة، وفقدان بسيط في السمع، وارتفاع في درجة الحرارة ووجود إفرازات بالأذن.
  • الإصابة باحتقان الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالصداع، والغثيان والشعور بالقيء، وقد يصاحبهم في بعض الأحيان اسهال .
  • مع تراكم السائل في الأذن، يكون الضغط في الأذن مصحوبًا أيضًا ببعض حالات التهاب الأذن.
  • يمكن أن يصاحب الالتهاب أحيانًا عدم وضوح الرؤية.
  • وجود طنين في الأذن.
  • وتشمل الأعراض تصلب الأذن وآلام في الرقبة.

علاج التهاب الأذن

  • يختفي اعراض العديد من الأطفال المصابين بـ اعراض التهاب الاذن الوسطى دون علاج.
  • في بعض الحالات يتم علاج التهابات الأذن الناتجة عن الالتهابات البكتيرية بالمضادات الحيوية.
  • للمرضى الذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى مع وجود أعراض التهابات الأذن (مثل وجع الأذن أو ارتفاع درجة الحرارة)، يمكن استخدام المسكنات لعلاج التهابات الأذن للتخفيف من هذه الالتهابات.
  • إذا حدث وجود إفرازات مصحوبة مع التهاب الأذن، قد يوصي الطبيب بتناول أدوية الاحتقان حتى تساعد على التقليل من شدة الالتهاب ومن أعراض التهابات الأذن.
  • قد يحتاج الطبيب أن ينصح الشخص بتناول مضادات الهيستامين ويطلق عليها البعض “مضادات التحسس” عند علاج بعض الحالات المرتبطة بحكة الأذن .
  • قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي حتى يتم سحب بعض السوائل من الأذن وذا حتى يقلل من الضغط على طبلة الأذن.
  • ومن أهم أدوية التهاب الأذن هي ((Cefalexin) سيفاليكسين، (Rifamycin) ريفاميسين)

متي يتطلب الأمر استشارة الطبيب

  • عند الشعور بألم شديد بالأذن.
  • عند حدوث عدوي في الجاز التنفسي لدى الأطفال.
  • وجود صديد في الأذن أو سوائل أو إفرازات دموية
  • وعند ملاحظة أي شيء من هذه الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب مباشراً.

وفي الختام وبعد أن تعرفنا سويا على اعراض التهاب الاذن وعلاج التهاب الأذن وما هي أهم الأسباب التي تعرض الشخص بالإصابة بالالتهابات الأذن، كما تعرفنا عن أعرضه، يجب على الشخص قبل أخذ أي شيء للعلاج الفوري استشارة طبيب المختص والتأكد من العلاج الذي يتم تناوله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.