أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

إلى ماذا يؤدى نقص الحديد في الجسم

نقص الحديد في الجسم و إلى ماذا يؤدى نقص الحديد في الجسم ؟

تحتوي الكثير من الأطعمة على عنصر الحديد طبيعياً. كما يمكن أن يضاف صناعياً إلى الطعام. كما يمكن توافر الحديد في بعض المدعمات الغذائية. فيجب على الإنسان تناول تلك المواد التي تحتوي على الحديد حيث يحتاج جسم الإنسان عنصر الحديد وذلك لأنه هو عنصر ضروري توافره في عملية نمو وتطور جسم الإنسان.

إلى جانب أهميته لوظائف خلايا الجسم خاصة لتصنيع بعض الهرمونات والأنسجة في الجسم.

فيعتبر الحديد بمثابة عنصر هام وأساسي لتصنيع بروتين الهيموجلوبين.

ويعتبر الهيموجلوبين هو جزء من كرات الدم الحمراء والتي تعمل على نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.

كما يقوم بإلتقاط الأكسجين من الرئتين وينقله في مجرى الدم. ثم يتم توصيله إلى خلايا الجسم لتصنيع الطاقة.

ثم يتم أخذ ثاني أكسيد الكربون من خلايا الجسم ونقله إلى الرئتين والتخلص منه.

ونرى أنه على الرغم من أن عنصر الحديد هو متوفر في الكثير من الأطعمة إلا أنه يوجد أشخاص تعاني من نقص في الحديد.

لذا دعونا نتعرف في هذا المقال على إلى ماذا يؤدي نقص الحديد في الجسم.

أعراض نقص الحديد في الجسم

يعتبر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو سبب للقلق في مجال الصحة العامة حيث يهدد فقر الدم الأطفال والنساء في سن الإنجاب.

ومن أكثر العلامات شهرة وشيوعاً دلالة على نقص الحديد في الجسم هو التعب العام للجسم.

وعند الشعور بهذا التعب فإن ذلك يعني أن مخزون الحديد منخفض جداً فلا يمكن نقل الأكسجين للخلايا بسبب عدم تكون كرات الدم الحمراء بالتالي الشعور بالتعب العام.

 ومن ضمن أعراض التي تحدث عند نقص الحديد في الجسم

إلى ماذا يؤدى نقص الحديد في الجسم ؟

  • التعب الشديد والإعياء.
  • صداع الرأس.
  • الضعف العام في الجسم.
  • شحوب الجلد والأظافر.
  • الدوخة أو الشعور بالدوار.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • إلتهاب اللسان.
  • تسارع ضربات القلب، والشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • ضعف الشهية وبخاصة عند الرضع والأطفال.

وكما ذكرنا أن لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الجسم أخطار وأضرار صحية كثيرة مثل:

  • مشاكل أثناء الحمل، مثل الولادة المبكرة، والوزن القليل للطفل عند الولادة.
  • الإصابة بمشاكل فى القلب.
  • نقص نسبة الحديد إلى صعوبة فى نمو الأطفال. ويمكن أيضاً أن يصيب الأطفال والرضع بتشوهات عقلية وتشوهات حركية ونفسية وإذا لم يتم معالجة هذه التشوهات يمكن أن تؤدي إلى صعوبة في التعلم.

عادة مايكون النقص في نسبة الحديد مصحوباً بنقص عناصر غذائية أخرى في الجسم.

ويكون من الصعب فصل أعراض نقص الحديد عن أعراض نقص باقي العناصر الغذائية الأخرى لذلك يجب متاعبة الطبيب وإجراء الفحوصات المناسبة وذلك بعد إستشارة الطبيب.

ماهي مصادر الحديد؟

كما ذكرنا أنه يوجد الكثير من المصادر للحديد حيث تم تقسيمها إلى قسمين وهم:

  • المصادر الحيوانية: يعتبر الحديد الموجود في المصادر الحيونية هو أسهل الأنواع إمتصاصاً في الجسم.

ويستخدم بطرق أكثر فاعلية في جسم الإنسان. ومن أمثلة المصادر الحيوانية:

اللحم- السمك- الدواجن.

  • المصادر النباتية: يعتبر الحديد الموجود في المصادر النباتية هو أقل كفاءة في إمتصاصه عن إمتصاص ذلك الموجود في المصادر الحيوانية، ومن أمثلة المصادر النباتية:

الخضروات الورقية داكنة اللون مثل: السبانخ.

الفواكهة المجففة مثل: الزبيب والمشمش.

الحبوب المدعمة بالحديد والخبز المدعم أيضاً بالحديد.

البقوليات مثل: العدس والفول.

البازلاء.

كيف يمكنك تجنب نقص الحديد في الجسم؟

يجب على الإنسان الحصول على الكمية المناسبة من الحديد لتجنب الإصابة بنقص الحديد في الجسم ويكون هذا عن طريق:

  • إتباع نظام غذائي صحى ومتوازن: ويكون ذلك عن طريق إختيار الطعام من المصدرين السابق ذكرهم وهم المصدر النباتي والمصدر الحيواني.
  • تناول مصادر الحديد النباتية مع تناول فيتامين ج في نفس الوجبة؛ حيث يساعد فيتامين ج على إمتصاص الحديد من المصادر النباتية.

ولو فرضنا على سبيل المثال أنه يمكنك إضافة عصير الليمون إلى السبانخ وسلطة الخضار الورقية.

أو يمكنك تناول الحبوب المدعمة بالحديد مع تناول عصير الفراولة أو عصير الحمضيات.

كيف يمكن علاج نقص الحديد؟

  • ضرورة الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد مثل: العنب- الطماطم- الخضروات الورقية مثل: السبانخ والخس- كبدة الضأن- الدواجن- البيض- اللحوم- الدجاج.
  • يفضل تناول أقراص مكملات الحديد وهي عبارة عن فيتامينات ينصح بها الطبيب وذلك بعد فحص الدم وتقدير الكمية التي يحتاجها من الحديد.
  • ضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج حيث يساعد على إمتصاص الحديد في الجسم كما ذكرنا سابقاً. ومن ضمن هذه الأطعمة: البرتقال- التفاح- الليمون.
  • محاولة التعرف على الأسباب التي تسببت في نقص الحديد ومحاولة معالجتها وذلك لأن هذه الحلول لعلاج نقص الحديد لا تجدي نفعاً إذا إستمرت الأسباب المسببة لنقص الحديد في الجسم. وفي الغالب تكون أوراماً ليفية تعيق عملية إمتصاص الحديد في الجسم ويتم التخلص منها عن طريق عملية جراحية أو تناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية.
  • تناول حبوب منع الحمل حيث تعمل على تقليل نزول الطمث. فكثير من الحالات يكون سبب ضعف الدم هو حدوث نزيف للدم أثناء فترة الدورة الشهرية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.