أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

ما هي أسباب نزول دم من الأنف وعلاجة

أسباب نزول دم من الأنف : يطلق على نزيف الدم من الأنف تسمية الرعاف. ويعتبر نزيف الدم من الأنف هو أمر منتشر بين الكبار والصغار. ويكون أكثر شيوعاً بين الصغار التي تتراوح أعمارهم بين 3-10 سنوات.

وفي بعض الحالات يحتاج إلى العلاج في قسم الطوارئ وهناك حالات أخرى يمكن علاجها في المنزل.

وينقسم نزيف الدم من الأنف إلى قسمين وذلك إعتماداً على الأوعية الدموية السطحية والتي تعتبر هي مصدر النزيف. والقسمين هم :

يعتبر هذا النوع من نزيف الدم هو الأكثر شيوعاً.

ويمكن الإشارة إلى أن 90% من مصدر النزيف الأنفي الأمامي هو ضفيرة كيسلباخ التي توجد على الحاجز الأنفي الأمامى.

وفي هذه الحالة ينصح بغلق فتحة الأنف والضغط عليها.

وأن يتكأ المصاب إلى الأمام قليلاً ويتنفس عن طريق الفم.

وينصح أيضاً ألا يستلقي المريض إلى الخلف.

حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى إبتلاع الدم وعندئذٍ سوف تتهيج المعدة.

ومن الممكن أيضاً وضع شئ بارد على الأنف.

أو يمكن إستخدام بخاخات أنفية المضادة للإحتقان وذلك لتعمل على إغلاق الأوعية الدموية الصغيرة.

اقرأ أيضا: ازالة الرؤوس السوداء من الانف

  • النزيف الأنفي الخلفي

يعتبر هذه النوع من نزيف الدم هو الأقل شيوعاً ولكن من الأفضل أنه يحتاج إلى التوجه للعلاج في قسم الطوارئ.

ولا ينصح أبداً التعامل معه في المنزل.

ومن المعتقد أن المصدر المسؤول عن حدوث النزيف الأنفي الخلفي هو الشريان الوتدي الحنكي حيث أن في هذه الحالة يميل الدم إلى العودة للحلق.

أسباب نزول نزيف دم من الأنف

أسباب نزول نزيف دم من الأنف

كما ذكرنا أنه يحدث نزيف الدم من الأنف عند الأطفال بنسبة أكبر من حدوثه عند الكبار.

وعن بعض الأهالي أن حدوث نزيف دم من الأنف لأطفالهم يكون بسبب إصطدام الأنف أو السقوط.

ولكن الأمر الغريب هو حدوث نزيف الأنف للأطفال لأسباب غير معرفة :

مثل الإستيقاظ في الصباح ورؤية دم على الوسادة.

أو رؤية دم جاف على الأنف والوجه.

وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف الدم من الأنف :

الأسباب الشائعة لحدوث نزيف الدم من الأنف

  • المعاناة من الحساسية.
  • حدوث جفاف للأغشية المخاطية. سواء كان ذلك نتيجة رطوبة الجو المنخفضة أو الجفاف.
  • التعرض إلى مهيجات كيميائية.
  • التعرض إلى الهواء البارد جداً.
  • كثرة العطاس بشدة أو نف الأنف بكثرة.
  • كثرة العبث في الأنف أو نقره أو كثرة فرك الأنف.
  • كثرة إستخدام بخاخات مزيل الإحتقان الأنفية.
  • المعاناة من إنحراف الحاجز الأنفي.
  • التعرض لنزلات البرد وغيرها من أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي.
  • الإصابة بعدوي في الأنف.
  • التعرض لأي إصابة أو صدمة.
  • الإستخدام المفرط لأنواع معينة من الأدوية مثل: أدوية مضادات الإلتهاب اللاستيرويدية مثل الآيبوبروفين.

اقرأ أيضا: تعرف علي جميع وظائف الأنف

الأسباب الغير شائعة

تعتبر الأسباب الغير شائعة الحدوث التي تؤدي إلى حدوث نزيف الدم من الأنف هي أسباب حرجة وخطر مثل :

  • الإصابة ببعض أمراض تخثر الدم مثل مرض نزف الدم الوراثي أو مايعرف بالنزاف.
  • وجود أورام في الأنف أو أورام في الجيوب الأنفية.
  • إرتفاع في ضغط الدم.
  • إستخدام بعض الأدوية التي تزيد من تميع الدم مثل دواء الوارفارين والأسبرين.
  • المعاناة من حدوث إضطراب وراثي مثل توسيع الشعيرات النزيفي الوراثي والذي يعمل على تشكل وتكوين أوعية دموية غير طبيعية.

علاج نزيف الدم من الأنف

يكون علاج نزيف الدم من الأنف بإتباع بعض الخطوات أو تناول بعض الأدوية ويتوقف ذلك على سبب حدوث النزيف :

أولاً الإسعافات الأولية :

من ضمن النصائح في الإسعافات الأولية التي يجب إتباعها هي :

  • نصح المصاب بالتنفس عن طريق الفم.
  • إبقاء الشخص المصاب مسترخي.
  • يفضل إستخدام المناديل الورقية أو منشفة مبللة وذلك حتى تقوم بحصر الدم.
  • إجلاس المصاب وإبقاء جسمه ورأسه مائلين قليلاً إلى الأمام وذلك حتى يمنع تدفق الدم إلى حلقه. وحتى يمنع الغثيان والتقيؤ. كما يمنع المصاب من الإستلقاء أو وضع رأسه بين قدميه.
  • يستخدم السبابة والإبهام للضغط على المنطقة الطرية الموجودة في مقدمة الأنف.
  • إبقاء الضغط المستمرة لمد تصل إلى أقل شيء 5 دقائق وذلك قبل التأكد من توقف نزيف الدم. وإذا لم يتوقف نزيف الدم يجب إستمرار الضغط لمدة تصل إلى عشر دقائق.
  • يمكن إستخدام بعض البخاخات الأنفية للإحتقان والتي يمكن الحصول عليها دون وصف من الطبيب. مثل إستخدام أوكسي ميتازولين في الجهة التى تنزف منها الأنف. ثم الضغط البسيط أعلاه مباشرة.
  • عدم القيام بأعمال شاقة أو الإنحناء فور توقف نزيف الدم. وممنوع تماماً العبث أو الفرك في الأنف حتى يشفى تماماً.
  • يمكن علاج نزيف الدم من الأنف عن طريق إستخدام المنظار فيقوم الطبيب المختص إستخدام إضاءة ومنظار معينين وذلك لتحديد مكان وسبب النزيف وعلاجه بالطريقة الصحيحة.
  • إستخدام الكي في العلاج ويكون ذلك عن طريق إستخدام مادة كيميائية مثل مادة نترات الفضة أو عن طريق الطاقة الحرارية ليتم إغلاق مصدر النزيف في الأوعية الدموية.

اقرأ أيضا: طريقة علاج إنسداد الأذن في المنزل

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.