أكبر موقع عربي مهتم بالصحة والجمال

أسباب ضربات القلب السريعة

أسباب ضربات القلب السريعة : يعتبر القلب هو أهم عضو فى جسم الإنسان حيث تتم دقات القلب ونبضاته بتوقيت معين وبقياس محدد. ويمكن لهذا القياس المتناغم أن يحدث له إختلال فيمكن أن يحدث تسارع في نبضات القلب أو تتباطئ وذلك يتوقف على العوامل المؤثرة فيه.

يعتبر تسارع دقات القلب هو عدم إنتظام ضربات القلب وتكون أسرع من معدل ضربات القلب الطبيعية عند باقي الأشخاص العاديين

وتكون بقياس أعلى من 100 دقة في الدقيقة.

حيث يكون معدل ضربات القلب للأشخاص العاديين تتراوح بين 60-100 دقة في الدقيقة في حالة الراحة والإسترخاء.

ويكون الزيادة في معدل ضربات القلب في الغرف العلوية للقلب (الأذينين) أو يكون في الغرف السفلية (البطينين)

أو يحدث في كليهما معاً حيث يتم التحكم فى معدل ضربات القلب عن طريق إشارات كهربائية يتم إرسالها عبر انسجة القلب.

وعند حدوث خلل في القلب يتم إنتاج إشارات كهربائية سريعة تنتقل بسرعة كبيرة في داخل النسيج العضلي القلبي مما يؤدي إلى حدوث هذا الخلل والإضطراب.

اقرأ أيضا: ما هو معدل السكر الطبيعي للصائم

في بعض الأوقات يمكن ألا تسبب سرغة ضربات القلب أي مضاعفات أو أي أعراض.

ولكنه مع ذلك يمكن أن تؤدي إلى تعطيل وظيفة القلب الطبيعية.

كما تعمل على زيادة إحتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية أو زيادة إحتمالية حدوث سكتة قلبية أو الموت المفاجئ.

وهناك بعض العلاجات التي تساعد في السيطرة على تسارع ضربات القلب وتعمل على علاج الأمراض التي تساهم في تسارع ضربات القلب.

أسباب سرعة ضربات القلب

سوف نتعرف الآن على أسباب ضربات القلب السريعة وبعض الأسباب والعوامل التي تؤثر على سرعة ضربات القلب:

  • ضعف الدم

ينتج ضغف الدم بسبب نقص كمية الحديد في الجسم وبالتالي يؤدي إلى نقص كمية الأكسجين في الدم.

فعندئذٍ يشعر القلب بأن هناك نقص في كمية الأكسجين فيعمل على مضاعفة عمله وجهده حتى يقوم بتعويض هذا النقص في الأكسجين.

وبالتالي يؤدي إلى حدوث تسارع في ضربات القلب.

  • المعاناة من الضغط النفسي

مثل التوتر والخوف والقلق فنحن نتعرض كثيراً لمواقف تؤثر فينا.

وهنا تعمل الدماغ على تحفيز الغدة الكظرية على إفراز هرمون الأدرينالين أو الإبينفرين ويعتبر هذا رد فعل لها.

وبما إن الأدرينالين يعمل على رفع ضغط الدم ويزيد من ضربات القلب فبالتالي يعتبر هو عامل من العوامل التي تعمل على تسارع ضربات القلب.

  • مشاكل في القلب ذاته

مثل حدوث تضخم في القلب.

كما ذكرنا أن هناك عوامل تجعل القلب يزيد من عمله ويضاعف مجهوده فمع مرور الوقت يؤدي ذلك إلى حدوث تضخم للقلب.

وإذا تعرض القلب لتضخم نتيجة لإلتهابات متكررة فإنه يقوم بتسارع عمله ليعوض النقص في ضخ الدم مثل القيام بعمل بدني حتى وإن كان بسيطاً.

كما أنه يسبب حدوث مشاكل في الأوعية الدموية ويؤدي إلى إرتفاع في ضغط الدم.

اقرأ أيضا: فوائد حب الرشاد للعظام وطريقة استخدامة

  • إنخفاض في ضغط الدم

عند ضعف عمل الدورة الدموية عندئذٍ لا تصل كمية كافية من الدم إلى الأجزاء المختلفة من الجسم

وبالتالي يؤدي ذلك إلى عدم وصول كمية كافية من الأكسجين والمواد المغذية والعناصر المهمة إلى هذه الأجزاء من الجسم.

وكل هذا يدفع القلب إلى مضاعفة مجهوده وعمله حتى يقوم بتوفير كمية مناسبة وكافية من الدم إلى هذه الأجزاء من الجسم

فبالتالي يؤدي ذلك إلى تسارع ضربات القلب.

  • التحسس والسعال المزمن

يضغط السعال الشديد والمزمن على عضلات الصدر فعندئذٍ يصبح الجسم في حاجة إلى الأكسجين وبالتالي فإن القلب يبدأ في تسارع ضرباته.

ومن الممكن أن تسبب الحساسية تسارع في ضربات عضلة القلب.

وذلك لأن الجسم يكون في حاجة إلى الأكسجين بسبب ضيق التنفس مثل عارض للحساسية

فيقوم القلب بمضاعفة مجهوده وعمله بشكل إضافي حتى يعوض هذا النقص الحادث.

  • تناول بعض الأدوية أو بعض الأعشاب الطبية.
  • عدم إنتظام الأملاح والمعادن الموجودة فى الجسم.
  • إرتفاع درجة الحرارة.
  • التدخين.
  • إدمان تناول الكحول وانواع من المخدرات.
  • الإفراط في نشاط الغدة الدرقية.

أعراض سرعة ضربات القلب

  • إنخفاض في ضغط الدم.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الشعور بخفقان في القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • وفي بعض الحالات الشديدة يمكن أن تكون فاقد للوعي.

اقرأ أيضا: علاج مرض السكر النوع 1 و 2 نهائيا

أنواع تسارع نبضات القلب

  • التسارع البطيني

هو عبارة عن تسارع في ضربات القلب والتي تبدأ في الغرف السفلية.

ويمكن أن يقوم بتهديد الحياة.

وهذا النوع يتطلب التشخيص و العلاج السريع.

حيث يتم إنطلاق الإشارات الكهربائية في البطينين بشكل غير طبيعي.

وهي تتعارض مع إشارات كهربائية تكون قادمة من العقدة الجيبية الأذينية.

  • التسارع الأذيني

هو سرعة نبضات القلب التي تبدأمن الغرف العلوية (الأذينين) حيث يتم تولد إشارات كهربائية في الغرف العلوية للقلب بشكل غير طبيعي.

وهى تتعارض مع الإشارات الكهربائية التي تأتي من العقدة الجيبية الأذينية.

لذا فتبدأ سلسلة من الدقات في وقت متقدم و مبكر من الأذينين بالشكل الذي يؤدي إلى تسريع ضربات القلب بشكل عام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.